خمسون عامٍاٍ علي تأسيس نادي السينما السوداني1968م

يحتفل نادي السينما السوداني في السابع من اغسطس 2018م علي مرور خمسين عام من تأسيسه و الذي كان في السابع من اغسطس 1968م بمبادرة من الأستاذة / سعاد ابراهيم احمد و التي كانت في ذلك الزمان استاذة بمعهد الدراسات الاضافية بجامعة الخرطوم و هو المقر الذي يعد اللبنة الاساسية لتأسيس النادي.

د/ سعاد ابراهيم احمد

حيث استفادت الاستاذة من الإرث الذي خلفته لها جمعية الخرطوم للفيلم”Khartoum Film Society”والتي كانت قد كونتها مجموعة من الأساتذة البريطانيين بجامعة الخرطوم سنة 1957م و التي دأبت علي تقديم عروض الأفلام داخل الحرم الجامعي وسط الأساتذة والطلاب على حد سواء.من اميزانجازات تلك الفترة السمنارالذي أقامه النادي بقاعة الإمتحانات جامعة الخرطوم في 26/12/1969 والتي قدم فيه الاستاذان عثمان النصيري وابراهيم شداد ورقتين حول واقع المشاهدة السينمائية في السودان . كما تميز موسم 1978/1979م بنقلة نوعية في العروض حيث اقام خلالها نادي السينما السوداني مهرجانين هامين هما ايام الفيلم الفلسطينى وايام الفيلم الأمريكي .
توقف نادي السينما عن العروض خلال فترات متباعدة و لكن الارث الثابت هو محافظة العضوية المؤسسة و الرافدة علي التواصل و الاهتمام الكبير بعودته متي حانت سانحة لذلك مما اوصله الي الخمسينية و التي نحن بصدد الحديث عنها.
عمل نادي السينما السوداني عبر تاريخه مسجلا كجمعية ثقافية يحكمها دستور وتسيّرها لجنة تنفيذية منتخبة من جمعيتها العمومية .
كان من اهم اهدافه و لازالت العمل على تنمية الذوق و المشاهدة السينمائية و الارتقاء بالثقافة و النقد السينمائيين و ذلك من خلال تنظيمه للعروض المميزة من انتاج مختلف دول العالم و من مختلف المدارس السينمائية مثال الموجة الفرنسية الجديدة و السينما المستقلة الانجليزية و الواقعية الجديدة الايطالية و طلائع السينما الهندية و الآسيوية و غيرها وعمل النشرات المتخصصة الشاملة بكل معلومات الفيلم المراد عرضه و توزيعها علي الحضور قبل العرض مباشرة.
من ابرزالمؤسسين للنادي من المخرجين السينمائيين والنقاد علي سبيل المثال لاالحصر:الحسين الحسن/صلاح ابراهيم احمد/عثمان جعفر النصيري/عبد الرحمن نصر/حسن عتيق/عبد الرحمن نجدي/ابراهيم شداد /محمد مصطفي الامين/فؤاد عكود/ و تناوب علي لجنته التنفيذية
سامي الصاوي/الهادي احمد ابراهيم /حلمي بدوي/ منار الحلو/ سليمان محمد ابراهيم/محمد محمدعلي / الطيب مهدي / سعدية عبد الرحيم/ كمال يوسف/ ناصر المك و عدد غفير من اميز المؤسسين لتاريخ السينما في السودان.

خلال الفترة 1977/ 1989م امتدت رؤية النادي الى خارج العاصمة فتكونت فروع للنادي في مدينة بورتسودان، عطبرة، القضارف، مدني، الدويم، كوستي، الابيض، الفاشر وجوبا ، الجنيد منها من لازال مستمر و منها من غلبت عليه الظروف المحيطة و توقف ولكن بالرغم من المد و الجذر وفقا للظروف الموضوعية تواصلت هذه الرؤية فافتتح النادي في الثاني عشر من يوليو 2017م فرع الخرطوم بمركز الجنيد الثقافي و فرع بحري في ابريل 2018 بمكتبة اقرا الثقافية واظب علي اقامة ايام السينما الإفريقية في اكتوبر من كل عام بالتعاون مع جماعة الفيلم السوداني و التي تأسست في 1989م و التي تحتضن النادي من 2004 باستضافتها لمكتبه و عروضه الراتبة منذ ذلك الزمان و حتي تاريخ اليوم و التي يقام الاحتفال باليوبيل الذهبي بمجهود متشارك بين المؤسستين الثقافييتين السينمائيتين ،جماعة الفيلم السوداني و نادي السينما السوداني في السابع من اغسطس 2018م بمسرح الفنون الشعبية بأمدرمان في الفترة المسائية من الساعة السادسة مساءا و حتى الحادية عشر.

1Hiroshima-Mon-Amour-1959

برنامج الاحتفال:
فيلم سوداني قصير في الافتتاح و معرض يحوي متحف عرض تفاعلي و معرض صور لرواد و مؤسسين النادي كما سيتم عرض فيديو لافادات لبعض عضوية النادي المؤسسة و سيقدم خلال العرض الاستاذ/ناصر الطيب المك رئيس نادي السينما للدورة 2017/2019م كلمة الاحتفالية باليويبل الذهبي كما سيتم تكريم شخصية الاحتفال المحورية الدكتورة /سعاد ابراهيم احمد و التي يقام الاحتفال علي شرف مبادرتها و دورها الكبير في تأسيس النادي . و في الختام سيعرض فيلم هيروشيما حبيبتي للمخرج آلن ريينيه و هو الفيلم الأول الذي تم عرضه في العرض الافتتاحي لنادي السينما في السابع من اغسطس 1968م.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *